السلطات الجزائرية تتعرف على هوية الارهابي منفذ عملية قسنطينة.

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 مارس 2017 - 8:35 مساءً
السلطات الجزائرية تتعرف على هوية الارهابي منفذ عملية قسنطينة.

الجزائر/ شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال – نقلت صحيفة راي اليوم اللندنية في عنوان بارز اليوم ان السلطات الجزائرية استطاعت تحديد هوية منفذ عملية قسنطينة التي تبناها تنزيم الدولة الاسلامية حيث اكدت الصحيفة ان السلطات الجزائرية اعلنت ، اليوم الخميس، عن تحديد هوية الانتحاري الذي حاول مطلع الأسبوع الجاري، اقتحام مقر أمني بمدينة قسنطينة (400 كلم شرق العاصمة الجزائرية) بحزام ناسف. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن وزير العدل، الطيب لوح، قوله إن “الإرهابي منفذ الاعتداء الفاشل على مقر الأمن الحضري الـ 13 بقسنطينة تم تحديد هويته بالتنسيق مع إطارات التحقيق بإشراف من وكيل الجمهورية المختص وكذا الضبطية القضائية المختصة”.
وأوضح الوزير على هامش زيارة لمحافظة تيسمسيلت (غرب) “وفقا للإجراءات ولظروف وأسباب التحقيق لا يمكن إعطاء اسم هذا الإرهابي”.
ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” (إخباري خاص) اليوم، عن مصادر أمنية أن منفذ العملية يدعى “ب. عزالدين” ويبلغ من العمر 33 سنة لكنه لا يوجد على قائمة الإرهابيين الذين يخضعون لمراقبة مصالح الأمن.
وكان وزير العدل قدر صرح نهاية العام الماضي أن بلاده التي تواجه أزمة أمنية منذ تسعينات القرن الماضي، أنشأت قاعدة بيانات تضم حالياً أكثر من 54 ألف شخص تورطوا في جرائم إرهابية وهم تحت المراقبة الدائمة.
وأعلنت وزارة الداخلية الجزائرية مطلع الأسبوع إحباط هجوم انتحاري استهدف مقرًا أمنيًا يقع في حي شعبي بمدينة قسنطينة، تبناه تنظيم “الدولة الاسلامية” الإرهابي وخلف إصابة عنصري شرطة، إضافة إلى مقتل منفذ الهجوم الذي فجر نفسه خارج المقر بعد إطلاق النار عليه.
وتواجه مصالح الأمن الجزائرية في الوقت الراهن ثلاث تنظيمات رئيسية شمالي البلاد، هي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وجماعة جند الخلافة، إلى جانب تنظيم صغير في غربي البلاد يسمى “حماة الدعوة السلفية” (أعلن انضمامه إلى تنظيم القاعدة في ديسمبر/ كانون أول 2013).
المصدر: صحيفة راي اليوم اللندنية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجناح الإعلامي للإنتفاضة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.