بيان صادر عن معتقلي الصف الطلابي الصحراوي مجموعة رفاق الولي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 يوليو 2017 - 11:57 مساءً
بيان صادر عن معتقلي الصف الطلابي الصحراوي مجموعة رفاق الولي
 العيون المحتلة : شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال – هكذا استكملت محكمة الجور والظلم المغربية فصول مسرحيتها المضحكة المبكية بعد عام ونصف العام من اعتقالنا السياسي وراء جدران وتحت أقبية سجن لوداية الرهيب، محكمة الاستئناف بمراكش المغربية التي فصلت الأحكام الظالمة التي وصلت إلى 73 سنة موزعة علينا بإيعاز من أجهزة المخابرات المغربية وغرامة مالية وصلت إلى  ستين ألف درهم بتهمة قتل شاب مغربي كان نظام الرباط وأزلامه المتسبب الأول والاخير في اقتراف جريمة اغتياله، في خطوة أراد منها وأد الفعل الثوري الطلابي الصحراوي بالمواقع الجامعية من خلال تدشين حملة اعتقالات بتهم جنائية مفبركة في حق الفاعلين وإيداعهم السجون الرهيبة لسنوات عديدة عقابا لهم على نشاطهم السياسي المنسجم مع حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال معتقدا بغباوته المعهودة أنه سيتمكن من غسله يديه نهائيا من المد الكفاحي السلمي للطلبة الصحراويين الذين أقضوا مضجعه بتوجههم التقدمي المناقض لطروحاته التوسعية/الاستعمارية.
إننا كمعتقلين سياسيين صحراويين أنتجتنا الساحة الطلابية الصحراوية بتصور وطني لايحيد عن مبادئ وقيم ثورة العشرين من آيار الخالدة التي فجرتها حركة تحررنا الوطني –جبهة البوليساريو- وإذ نؤكد على ان ظلمات السجن وقساوة السجانيين لن تزعزع فينا قيد انلمة قناعاتنا الثابتة والراسخة والمتمسكة بجمرة حق شعبنا في كيان سياسي مستقل –الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية- على كافة ربوع وطننا المغتصب فإننا نعلن للرأي العام الوطني والدولي مايلي:
تمسكنا بحق شعبنا في تقرير المصير والاستقلال التام.
تشبثنا بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.
تأكيدنا على أن الأحكام التي تم طبخها في دهاليز المخابرات المغربية قبل عرضها على دار القضاء لن تثنينا عن مواصلة درب النضال الوطني التحرري.
تثمييننا للدور الذي لعبته الجماهير الصحراوية بمختلف مشاربها خلال مختلف المحطات النضالية المؤازرة لنا خلال جلسات محاكمتنا من عائلات وطلبة ومناضلين سياسيين وإعلاميين وجمعيات حقوقية صحراوية وأخرى مغربية.
دعوتنا الطلبة الصحراويين على طول خارطة المواقع الجامعية المغربية إلى مواصلة إشعال فتيل شرارة النضال الوطني وتحويل الجامعات المغربية إلى قلاع ثورية للمرافعة عن حق شعبنا في الحرية والاستقلال.
“من يعشقون الاعتقال من أجل الوطن هم وحدهم من يستحقون الحرية”
عن معتقلي الصف الطلابي الصحراوي مجموعة رفاق الشهيد الولي بسجن لوداية بمراكش المغربية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجناح الإعلامي للإنتفاضة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.