عندما يصبح الصمت إهانة للعظماء

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 2:33 صباحًا
عندما يصبح الصمت إهانة للعظماء

العيون المحتلة :شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال – ألم يأتيكم خبر من عمق المدينة ؟؟؟ ألم تأتيكم صورة تعبر عن لسان حال صاحبها  ؟؟؟ ألم يأتيكم منها خبر يقين ؟؟؟ أن هناك إهانة وبطش وتنكيل ألم ترو ان صمتكم عار والنساء تسحل وتنتهك
الاعراض وتداس الكرامة ويهان الشيب ؟
فلا تعليق ، ولابيان ، ولاتنديد ، ولاناطق .
ألم ترو ان والد الانتفاضة وبناته كانوا هدفا للاعداء وانتم صامتون وأن دماءهم سالت وانتم صامتون وان الحوامل اغمي عليهن وانتم صامتون ، مشهد ترك في نفس من له نخوة وغيرة ألما … فماذا تنتظرون ؟ أتنتظرون الاوامر لتنطقوا ومتى كان الكلام الحق ينتظر إذنا … لوكان … ولوكان…ولوكان لتكلمتم قبل اوقوع الواقعة
ياسيادة : علينا ان ننطق  ولو بكلمة واحدة في حق مناضل لم يترجل بعد عن صهوة جواده رجل عرفه العدو قبل الصديق ، عار علينا صمت القبور هذا
دماء سالت ورجال رحلوا لم يبقى من اثرهم الى قبور النسيان : لسنا نحن من ينسى ابطاله او من يتركهم في وقت الشدة .
ابو الانتفاضة ديدا  ولد اليزيد يستحق  منا على الاقل المؤازرة ، ألم يكن رفيقا للسجناء والمنتفضين ، هل تأخر يوما عن ساحات الشرف وميادين العطاء .
فوالله لولا عمق مكانة الانتفاضة فينا ما خرجنا عن حدود اللباقة لكنها الضرورة والساكت عن الحق كالناطق بالباطل .
ومهما صمت الصامتون وتوارى آخرون ستظل انتفاضتنا سرحا لاصحاب السمو والنخوة وغيرة ، ستظل اقلامنا حاضرة مهما كان الثمن ، ستظل مواقعنا حرة وفية لما خلقت له .
ستظل اقلامنا وفية لشهداء سقطوا لاجل كرامة شيخ وفرحة أم وبسمة رضيع … .

لبات يوسف لشبكة انتفاضة ماي من العيون المحتلة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجناح الإعلامي للإنتفاضة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.