منظمة “أكاط” تدعو الرئيس الفرنسي لإدراج قضية معتقلي أكديم إزيك خلال اللقاء الذي سيجمعه بملك المغرب.

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 يونيو 2017 - 2:56 صباحًا
منظمة “أكاط” تدعو الرئيس الفرنسي لإدراج قضية معتقلي أكديم إزيك خلال اللقاء الذي سيجمعه بملك المغرب.

باريس / فرنسا : شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال –  قبيل زيارته إلى المغرب طالبت منظمة أكاط الفرنسية من الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون الإهتمام بوضع حقوق الإنسان بالمغرب والصحراء الغربية خاصة محاكمة معتقلي أكديم إزيك التي تجرى أطوارها هذه الأثناء أمام محكمة الإستئناف في سلا. وذكرت أكاط أنها قدمت عريضة توقيعات إلى عدة مقررين أممين تندد بالإنتهاكات الخطيرة التي تعرض لها ٢٤ معتقل سياسي ونشطاء حقوقيين اللذين هم موضوع هذه المحاكمة والتمييز الذي تعرضوا له خاصة من خلال إدراج محاضر وأقوال تم إنتزاعها تحت التعذيب.

ووفقا لهيلين لوجي المسؤولة عن شمال إفريقيا والشرق الأوسط بمنظمة أكاط تأمل أن يخصص الرئيس الفرنسي خلال لقائه بملك المغرب حول حقوق الإنسان بالمغرب والصحراء الغربية بالرغم من كونه الشريك الأول لكن لا يعني التغاضي عنه تضيف المتحدثة.
هذا ويضيف البيان أن محاكمة أكديم إزيك تثبت كل يوم مما لا يدع مجال للشك عدم عدالتها، رغم قبول رئيس المحكمة بإجراء الخبرة الطبية على المعتقلين إلا أنها تبقى مخالفة لبروتكول إسطنبول، مما يعني من إستمرار المحكمة في الإستناد على إلى إعترافات تحت وطأة التعذيب.

وأشار البيان إلى ما تعرض له محامون الدفاع من رقابة خلال أطوار المحاكمة مشيرا عدم رغبت المحكمة معالجة مسألة التعذيب وتطبيق القانون الدولي الإنسان لمعالجة الملف المقدم أمام أنظارها.
وذكَّر البيان أن الدولة المغربية تحتجز ٢٤ معتقلا لمدة طويلة على أساس إعترافات وقعت تحت وطأة التعذيب بسبب مشاركتهم في مخيم الإحتجاجي للصحراويين بأكديم ازيك سنة ٢٠١٠ حيث أدانتهم محكمة عسكرية بأحكام قاسية جرى إلغاءها من قبل محكمة النقض بتاريخ ٢٧ يوليوز ٢٠١٦ وإحالة الملف مرة أخرى أمام محكمة الإستئناف بالرباط.
وكانت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للإمم المتحدة قد أدانت المغرب في التعذيب الذي تعرض له المدافع عن حقوق الإنسان المعتقل السياسي ضمن مجموعة أگديم إزيك “النعمة أصفاري” في القرار الذي أصدرته اللجنة بتاريخ ١٢ ديسمبر ٢٠١٦ والحدود الْيَوْمَ لم تستجب الحكومة المغربية للنقاط التي أشير لها في هذا التقرير.

مراسلة : عالي الرُبيو / باريس

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجناح الإعلامي للإنتفاضة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.